المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شجرة نسب الأشراف السليمانيين الحسنيين بالأقطار المغاربية


سيد الضعيفي الفيتوري
07-10-2010, 08:23 PM
شجرة نسب الأشراف السليمانيين الحسنيين بالأقطار المغاربية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أهَّل أهل البيت الشريف لكل الإكبار والإعظام، وجعل جنابهم الشريف المنيف جديراً بالإجلال والاحترام والإكرام ، وأطلعهم من مطالع السعادة كواكب امن ويمن وإجادة ، وفرَّعهم من روضة الزهراء الزهيّة ، فروع صدق طيبة زكيِّة، فكانوا لقرابتهم من أشرف البرية أحق الناس بالشرف وأولى ، أرضعتهم الرسالة المحمدية بدرها ، وطوقتهم العناية الإلهية شمسها ، فلله ما أجَّل مقامهم، وما أعزَّ قدرهم وما أغلى ، أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم، وزكى منهم النفس في المآثر وآثرهم، وكتب لهم في قلوب أوليائه تعظيماً وحبَّا ، بقوله تعالى اسمه : "قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى" ، وحقيق بالود الصريح ، والثناء الفصيح ، من أسمى الله مكانته على نيرات الأفق وأعلى، نحمده تعالى وهو الولي الحميد، ونشكره جلَّ وعلا وهو الشكور الحميد، حمداً وشكراً نكون بهما للدخول في حرمة آل البيت الشريف أهلا ، ونشهد أنه الله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لا إله إلا هو ، الذي لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفؤا أحد ، شهادة يقبلها جوداً ، ويقابلها بالرضوان فضلا. ونشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله ومصطفاه من خلقه وخليله وحبيبه ، سيّد العرب والعجم ، المبعوث بجوامع الكلم وبدائع الحكم، صلى الله عليه وآله وسلم ، صلاة لا يعتريها فصم ولا قطع ، ما طلع نجم ونجم طلع ، أما بعد :
فيما يلي نبذة مختصرة عن نسب وفروع الأشراف السادة السليمانيين الحسنيين بالأقطار المغاربية ، نقلنا نصوصها من عدة كتب معتبرة وأوردناها هنا كمدخل للمؤرخين والباحثين لإثراء جوانبها في الأنساب والتراجم والسير والتاريخ والجغرافيا وتتبع فروعهم في الأقطار والبلدان.
* ففي كتاب : "الشرفاء الرقيبات بالصحراء بالمغربية من ظهور المرينيين إلى الدولة العلوية الشريفة" للمؤلف الشريف السيد عبد العزيز منير الرقيبي العروسي المشيشي الإدريسي الحسني – المطبوع بدار قرطبة للطباعة والنشر بالدار البيضاء بالمغرب عام 1900م.
قال مؤلفه في صفحة 129-130 ، عن الأشراف السليمانيين ما نصه:
أصول السليمانية : "لما قتل بفخ الإمام سليمان بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن البسط (ع) بن السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بنت رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وابن مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع).
انتقل ابنه مولاي محمد بن سليمان إلى المغرب الأقصى عند عمه مولاي إدريس الأول بن عبد الله الكامل ، فولاه عمه إدريس علي تلمسان ، ولما توفى محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل رضي الله عنهم بوهران ، خلف عشرة أولاد كلهم ذكورهم: الحسن والحسين والناصر ويوسف وعلي وعبد الرحمن ، فهؤلاء الستة درجوا بدون عقب ، أما عبد الله الفقيه المحدِّث و أحمد ومحسن وإدريس ، فهؤلاء الأربعة هم أصول الفروع السليمانية .
وأورد المؤلف رسم بياني لهذه الشجرة المباركة في الصفحة 130 من الكتاب المذكور.
* وفي كتاب : "مجموع الحسب والنسب والفضائل والتاريخ والأدب" لسماحة المؤلف العلامة الشريف الشيخ بلهاشمي بن بكار مفتى حاضرة معسكر بالجزائر، والمطبوع بمطبعة ابن خلدون رقم 13 الشارع الوطني بتلمسان سنة 1381هـ-1961م.
قال مؤلفه في ص 300 وص 301 من كتابه المذكور عاليه، "هذا كتاب السلسلة الوافية والياقوتة الصافية في أنساب أهل البيت المطهر أهله بنص الكتاب" للإمام أحمد بن محمد العشماوي ثم المكي ، رحمه الله ما نصه:
أذكر لك تعريف أولاد سليمان بن عبد الله الكامل صاحب مدينة تلمسان، وتنسل منه الشرف في عين الحوت ، ومنهم فرقة في جبل أزواوة ومنهم فرقة في بجاية.
فأما أهل عين الحوت فجدهم اسمه سيدي محمد بوعبد الله الشريف بن محمد بن عبد الله بن بلقاسم بن علي بن داوود بن محمد بن أحمد بن علي بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل ابن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط (ع) بن أمير المؤمنين الإمام سيدنا علي بن أبي طالب (ع) من مولاتنا فاطمة الزهراء (عليها السلام) بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
وأما أهل بجاية وأهل الصحراء (بالجزائر) وهم صرخة واحدة ، فجدهم اسمه سيدي محمد بن إدريس بن محمد بن عبد الله بن موسى بن إبراهيم بن خالد بن إبراهيم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن علي بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط (ع) بن أمير المؤمنين الإمام سيدنا علي بن أبي طالب (ع) ومولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
وأما سيدي أحمد بن إدريس صاحب جبل ازواوة (بالجزائر) فاسمه سيدي أحمد بن إدريس بن محمد بن عبد الله بن عيسى بن موسى بن إبراهيم بن خالد بن إبراهيم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن علي بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط (ع) بن أمير المؤمنين سيدنا علي بن أبي طالب (ع) ومولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، الحمد لله كملت أنساب مولاي عبد الله الكامل كما ذكره سيدي محمد بن إسحاق صاحب علي ابن فرحون المداني في "القول المشهور".
* وفي كتاب : "سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول" لمؤلفه العلامة الشريف سيدي عبد الله حشلاف قاضي ومفتي الجلفة بالجزائر والمطبوع في تونس عام 1344هـ-1926م.
قال مؤلفه في ص 116ـ من كتابه المذكور عاليه ما نصه:
القسم الثاني في الشجرة السليمانية ، قال المؤلف : تقدم لنا أن أول من دخل المغرب الأقصى هو مولانا إدريس بن عبد الله الكامل بن مولانا الحسن المثنى بن مولانا الحسن السبط بن مولانا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ومولاتنا فاطمة الزهراء بنت مولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وبعده مولانا محمد بن سليمان على ما كتبه الحلبي و أبو الربيع سليمان العلمي اعتماداً على ما للنوفلي وابن خلدون وابن أبي زرع وغيرهم، والداخل للمغرب الأقصى والنازل بتلمسان هو محمد بن سليمان دفين جبل وهران وعليه جمهورا المتقدمين، حيث قالوا: أن سليمان بن عبد الله الكامل قتل بفخ يوم التروية عام 169هـ كما عند مصعب، وابن حزم وغيرهما، والمبايع له بتلمسان هو ابنه محمد بعهد من عمه إدريس الأول، وعقبه بعين الحوت وتوات ووادي شلف وتونس وآرشكول وتاهرت وتراره ووادي ملوية والشقراني ووادي شلف وتونس وبمصر وبالسودان وتادلة وسجلماسة وفشتاله وبقبيلة الأخماس وفاس ووادي الرمان وغير ذلك، وسنذكر كل فرع بمحله ، قال صاحب "روض القرطاس" : لما ظهر الإمام محمد بن عبد الله الكامل الملقب بالنفس الزكية بمكة فبويع له بالموسم وتبعه أهل مكة والمدينة والحجاز وكان له ستة أخوة حسبما تقدم وقال الإمام السيوطي : وأما مولانا سليمان فقد قتل في وقعة فخ وخلف ولداً هو محمد ومنه تفرعت أغصان هذه الشجرة، وكل شريف حسني سليماني فهو من أولاد مولانا محمد بن سليمان دفين جبل وهران (أقول) هذا هو الصحيح حسب سلاسل الفروع السليمانية الآتي ذكرهم، ولما توفى رضي الله عنه خلف عشرة أولاد وهم (السيد الحسن والسيد الحسين والسيد الناصر والسيد يوسف والسيد علي والسيد عبد الرحمان) فهؤلاء الستة درجوا بدون عقب (والسيد عبد الله الفقيه المحدِّث والسيد أحمد والسيد محسن والسيد إدريس) فهؤلاء الأربعة هم أصول الفروع السليمانية ، أما الثلاثة الأول فهم أهل عين الحوت ومنها تفرقوا وأما السيد إدريس رابع الأخوة استوطن بجراوة وخلف بها تسعة أولاد وهم السيد إبراهيم والسيد عيسى والسيد الحسن والسيد يحيى والسيد علي والسيد الحنَّاش والسيد محمد العابد والسيد يعقوب والسيد حمزة، ثم تفرقوا فنزل إبراهيم تونس ونزل عيسى آرشكول ونزل الحسن تاهروت ونزل يحيى اتوات ونزل علي وادي شلف ونزل الحناش اتراره ونزل محمد العابد شقراني مستغانم ونزل يعقوب ما زونة ونزل حمزة بيدر قرب تلمسان، فهذه منازلهم ومحل سكناهم ثم اعتراهم الانتقال من قرار إلى قرار فنأت الديار وحلت الأغيار ذلك تقدير العزيز الغفار.
قال الإمام السيوطي : خرجت من عين الحوت ثمان شعب (الأولى) ببيدر وهم: أولاد طاع الله بن علي بن قاسم بن محمد بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الجليل بن الحسن بن طاهر بن محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن محمد ابن مولانا سليمان بن عبد الله الكامل، ومن هذه الفرقة فرقة بترارة تعرف بأولاد حسن، وفرقة بإزاء سعيدة تعرف بأولاد سيدي بلقاسم فهم أخوة أولاد طاع الله جدهم وأحد وهو بلقاسم بن محمد بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الجليل بن الحسن بن طاهر بن محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن محمد بن مولانا سليمان بن عبد الله الكامل (الفرقة الثانية) وهم بنو إبراهيم، استوطنوا تونس ولهم شهرة بها (الفرقة الثالثة) وهم بنو عبد الحي سكنوا توات وبعضهم في شلف.
(الفرقة الرابعة) سكنوا آرشكول وهم أولاد عيسى وهم من بني حمزة بن علي بن محمد بن يحيى بن إبراهيم عيسى بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل وأخوانهم أولاد المنتصر بن عمر بن عبد الله (الفرقة الخامسة) أولاد فطوش بن حناش بن حسن بن العيش بن عيسى بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل، سكنوا تاهروت من بلدة ازواوة (الفرقة السادسة) وهم أولاد عبد الرحمن بن أحمد بن أبي القاسم بن محمد بن إبراهيم بن عيسى بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل ، استوطنوا بتنغراس من سجلماسة ، قال صاحب "الدرر" ومن هذه النسبة أولاد عبد الله بن هاشم بن عبد الله العسكري النازلون بوادي كشتم ووادي الرمَّان (الفرقة السابعة) أولاد سيدي محمد العابد بن علي بن موسى بن سعيد بن أحمد بن أحمد (مرتين) بين إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل سكنوا شقراني مستغانم ومنهم فرقة بتونس وفرقة بتادلا (المغرب) تعرف بأولاد سيدي عمر الشريف ، وأصلهم من زواوة وفرقة منهم في الأخماس من جبال الزبيب ببني حجوا وفرقة بغمارة (بالمغرب) وهم أولاد عبد المؤمن ورجع بعضهم لتلمسان وجميعهم أولاد سيدي عمر الشريف بن أحمد بن محمد العابد بن علي بن موسى بن سعيد بن أحمد بن أحمد (مرتين) بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل.
(الفرقة الثامنة) وهم أولاد طاهر بن علي بن يمِّل بن يدير ( يحيى) بن أبي القاسم بن محمد بن أحمد بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل ومن هذه الشعب بني يفرن بمصر وتونس وهم من بني إبراهيم ، ومنهم أولاد يوسف بن عيسى بن علي بن مسعود بن أحمد بن سعيد بن إبراهيم بن عيسى بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل ، ومحل استقرارهم بشقراني مستغانم ، ومنهم أولاد سيدي يوسف ابن عيسى أيضا بمستغانم أي بقربها ببلدة مجاهر بن زغبة وسيدي يوسف هذا قبره مشهور بداخل قبة سيدي عبد الله الخطابي من محروسة مستغانم مضجعه مع مضجع سيدي عبد الله الخطابي رضي الله عنهما وأمطر عليهما سحائب الرحمة والرضوان ، ومنهم ، ومنهم فرقة في السودان (يعني جنوب المغرب والجزائر) تعرف بأولاد محمد بن علي بن مسعود بن أحمد إلى أخر ما تقدم، ومن الفروع السليمانية أولاد سيدي محمد (فتحاً) بن يحيى مقري الجنون المتقدم ذكره.

وسيدي محمد بن يحيى
نسل الملوك السليمانيين
....
.... مقري الجنون النير المحيّا
الكاملين شــرفا ودـينا


ومن فروع مولانا سليمان أولاد عبد الحي بتوات وبعضهم ببطحاء وادي شلف ومنهم بفاس الشرفاء المنجريون، ومن أولاده الشرفاء الكرام أولاد الولي الصالح سيدي يعقوب الشريف دفين جبل مغراوة بظهراء ما زونة وفي (حلية المسافر) وقبره ببني حلوان بساحل ما زونة مشهور متبرك به.
قال الشيخ العشماوي : كان رضي الله عنه خلف ستة عشر ولداً ومنهم امتدت غصون شجرته وأثمرت ، فمنهم الولي الصالح سيدي عبد الله بن محمد بن يعقوب الشريف المعروف (بأبي قبرين) ومنهم فرقة بإزاء تلمسان، منهم من يعرف بأولاد محمد ومنهم من يعرف بأولاد أحمد ومنهم أولاد إبراهيم ومنهم فرقة بولهاصة تعرف بأولاد سيدهم وفرقة تعرف بأولاد يعقوب الحاج وفرقة تعرف بأولاد عبد الله المرشَّق وفرقة تعرف بأولاد عبَّو (عبد الله) وفرقة تعرف بأولاد عمر القطب بإزاء وجدة وفرقة في الأحرار تعرف بأولاد زيّان وفرقة بظهراء مازونة عند ضريح جدهم ، منهم من يعرف بأولاد يعقوب الشريف ومنهم من يعرف بأولاد سيدي بلقاسم ، والجد الجامع لشعبهم هو الشيخ يعقوب الشريف بن محمد بن عبد الرحمن (رحوا) بن مصباح بن صالح بن سعيد بن محمد بن عبد الله المحدَّث بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل، أ هـ من الشيخ العشماوي.
* وفي كتاب : "الدرر البهية والجواهر النبوية" من تأليف الشريف العلامة مولاي إدريس الفضيلي العلوي – المطبوع بمطبعة فضالة بالمغرب سنة 1420هـ/1999م بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وبمراجعة وتحقيق الشريفين الأستاذ أحمد بن المهدي العلوي والأستاذ مصطفى بن أحمد العلوي ، وقدم له الشريف د. عبد الكبير العلوي المدغري وزير الأوقاف والشئون الإسلامية السابق بالمملكة المغربية ، جاء في المجلد الثاني من الكتاب من 175 إلى ص 178 ما نصه:
الفصل الثالث – في ذكر أبناء الفرع الثالث من فروع مولانا عبد الله الكامل وهو السيد سليمان . ومن عقب ولده سيدي محمد دفين جبل وهران فرق وشعب في عين الحوت وتوات وشلف وتونس وآرشكول وتاهرت وترارة ووادي ملوية والشقرا من مستغانم وبمصر وفرقة منهم بالسودان وسجلماسة وتادلا وبقبيلة الأخماس وفشتالة ووادي الرمان ومنهم بفاس.
وأورد صاحب الدرر البهية مجمل نسب الأشراف السليمانيين كاملاً عن كتاب سلسلة الأصول للقاضي حشلاف الحسيني الجزائري.
وأورد زيادة عن النص قوله:
ومنهم سيدي عبد الله المحجوب دفين ملوية ، فكل من ينسب إليه وصح نسبه فهو سليماني ، ومنهم بنو يوسف بن عيسى بن علي بن عبد الله المحدِّث بمستغانم ، ومنهم فرقة بالسودان (مالي) ويعرفون بأولاد محمد بن علي بن مسعود بن أحمد بن سعيد بن إبراهيم بن عيسى بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله الكامل ، وقال : فهذا ما وسعني تقييده من هذه الفروع المباركة، والله الكريم الستار الفاعل المختار لا إله إلا هو خالق كل شيء.
* وفي كتاب المصابيح البشرية في أبناء خير البرية للشريف السيد أحمد الشبَّاني الإدريسي المطبوع بالدار البيضاء بالمغرب سنة 1978م نفس ما سطر أعلاه فلا داعي لتكراره أ هـ ونقله من مصادره : سيد بن الشيخ عبد اللطيف الضعيفي الفيتوري الإدريسي الحسني طرابلس ـ ليبيا rabetat_alashraf@yahoo.com
ويتبع لاحقا إيراد نصوص أخرى ذكر المؤلفون السابقون بيان الكتب والمخطوطات التي تضمنتها في متنوها.

مولاي الصادق
02-12-2012, 10:42 PM
السلام عليكم
عندي استفسار هل عندكم ما جاء في شجرة الشرفاء في الجنوب الجزائري عن سيدي مولاي سليمان
غير توات وجزاكم الله خيرا